الخميس، 18 مارس، 2010

قصةً حبِ مخفية




حبيبتى لن اعلن قصتنا
فلستِ ومن مضا سواء
سيأتى من يُحرف كلماتى
لتصير حادثة شنعاء
يبعثروا ابجديتنا...
يسرقوا حاء الحب والباء
يقذفوها ناراً واحجاراً
يكسرو مرآتنا العمياء
تسلقى صدرى واختبئى
اسقطى هنا تعبكِ والعناء
اشعلى ناراً من قلبى
ولا تخشى من ذِئباً عِواء
واصلى تلحين كلامى
وانثرى الحب فى الاجواء
شرايينى تختاً شرقياً
لا يمّل من الغِناء
وواصلى رقصكى
مع فراشات الصباح
على زهر الحِناء
وتالقى فى ثوبكى الفضّى
لتغار نجمات المساء
استندى على كتفى وتمددى
واكملى لعبة حواء
اراكِ طفلة تلهو بانفاسى
تحضنها كوسادة ملساء
تصنع من رسائل حبى
طائرةً ورقيةً ..
تصافح احضان السماء
ومركباً بدائياً
يطفو ويسبح فى الماء
احبكِ رغماً عن الاحقاد
رغماً عن الحكام والحساد
رغماً عن كل الحكماء
وبفنون الحب جهلاء
ستبقين اُنسى وانثتى
لو امطرت الدنيا نساء
.....♥ تمت ♥.....
(¯`v´¯)
`*.¸.*´
¸.•´¸.•محمود قلمــــــــــــاوى
(¸.•´ (¸.•´ .•´ ¸¸.•¨¯`•. ¸¸.•¨¯`•.

الاثنين، 15 مارس، 2010

قلبى بلا حجرات














عزيزتى..


لن تربحى هذا السِباق

اعوام العِشقُ تفصِلنا

وسنواتٌ من الاشواق

قلبى على خطِ البداية

مثابرٌ لا يعرف إرهاق

لن يسقطه كلام الهوى

زيفُ القبلاتِ وبعض عِناق

لن انتظر خط النهاية

لامنَحكى نظرة إشفاق

ستجدى من بعدى رجلاً

ينسيكى آلام الفراق

اما انا سيفاً عربياً

ينتزع قلوب العشاق

فاسجنها بهدبِ العين

واودعها خلف الاحداق

اُقطرها دمعاً منسياً

فى بحر بعيد الاعماق

طريقى يُعَثِر الخطوات

سيضيع حبكِ تائهاً

بين انفاق الذكرى ..

وإشتباك الممرات

وإن تَصلى فلن تجدى

سوى قلباً بلا حُجرات

لا مكان لكِ فيه

مجرد قبراً للامنيات

................


(¯`v´¯)
`*.¸.*´
¸.•´¸.•محمود قلمــــــــــــاوى
(¸.•´ (¸.•´ .•´ ¸¸.•¨¯`•. ¸¸.•¨¯`•.

قصة حبيبين









وحشتينى .. ايه رايك نخرج؟

قالتله: موافقة يا حبّوب

بالحٌضن اتقابلت عيونهم

وربنا يعلم بما ف القلوب

قالها: تطلبى إيه يا حياتى

فَنجرى وعزمها على مشروب

قالتله بحبك.. ولو تبقا حلالى

دة يوم الهنا وأجمل مكتوب

قالها : حبيبتى اليوم دة بيبعد

الدنيا غالب وانا مغلوب

بصيتله بشوق وقالتله:بحبك

لو كنت حتى عجوز كركوب

كلام كتير والوقت سرقهم

من العصر لحد الغروب

البيه حاسب وقامو يتمشو

وإشترالها كمان دبدوب

قالتله: حبيبى كفاية إتاخرنا

البيت زمانه كمين منصوب

سلّم عليها وسلامهم طَول

وكأن الوقت دة مش محسوب

كل حبيب يرجع على بيته

ويعيشو مع العشق حروب

هى تنام حاضنة مخدتها

وهو ينام ويقوم مرعوب

…….………

(¯`v´¯)
`*.¸.*´
¸.•´¸.•محمود قلمــــــــــــاوى
(¸.•´ (¸.•´ .•´ ¸¸.•¨¯`•. ¸¸.•¨¯`•.


حصان الحب الجامح













تشعرون مثلى بالملل؟؟

فانا سئمت خيولى القديمة المروضة وخيولى سئمت سرجها ولجامها وجسدى المترهل فوقها.فما ابشع ان تفقد الخيل خيلاءها ان تصبح كربة منزل عادية يوم غسيل ويوم طبيخ ويوم معاشرة زوجية..

لم ازل احلم بتلك الاسطورة((حصان الحب الجامح)) فرس لم يروض واختار البرية يركض بلا تعب يمرض بلا الم يموت بلا سبب. والكل يبحث عنه ويرجو ان يمتطيه يرغب فى ظهره المشدود ومشيته الانيقة وخطواته الواثقة وانفعالاته الممتعة , ومنهم يريد ان يريح قدمه من السير فى طريق الحياة او يحلم بلذة يتمنهاها ولا يعرف عنها سوى كلمات تلصص سماعها. وما ان تجد الحصان وتفوز بظهره المنشود فتجد من وقع سريعا لم يحتمل او صريعا انكسر قلبه او من يكابر او من يثابر…

حصان يهوى كسر اسوار الخجل يلهو بقطع لجام العادات ويلقى بسرج الحلال والحرام ارضا ويعدو بعيدا ونعدو خلفه مرات ومرات. لا اعرف لماذا بعد العشرين ربيعاً اشم رائحته البرية اترقب رؤيته اتنصت صهيله .. هل ساحاول ؟؟

ولكن قد يكسر قلبى او افقد نومى قد يطرحنى فيضيع وقارى يركض لا يعبء بقرارى.

كل من حاول قبلى انكسر قلبه وقبل اندمال جرحه يحاول او ياتى بسرج من جليد ولجام من حديد ويحوله لمجرد فرس جديد.

ولمن اهديه؟؟ والانوثة زائفة رسمتها وشماً على ظهرها .. واين ذات الدين ؟؟ اظفر بها إنتقبت لتخفى خُلقاً وخِلقة عيبها.

تمت.

(¯`v´¯)
`*.¸.*´
¸.•´¸.•محمود قلمــــــــــــاوى
(¸.•´ (¸.•´ .•´ ¸¸.•¨¯`•. ¸¸.•¨¯`•.

ليس وداعا يا حب








هو ليس وداعاً يا حب

مازال بصدرى يرقد قلب

ينبض آلاماً يخفق احياناً

يرسم او يكتب عنواناً

وينقب عن بقايا العشق

يصنع طائرةً ورقية

يغفو كورودٍ جورية

ويخالف كل طباع الخلق

طاف الاقطار العربية

وبنا اهراماً مصرية

وقصراً شامياً بدمشق

كان صديقا يخدعنى

اتعب اجفانى ارهقنى

كذبٌ مختلطٌ بالحق

قلبى هو لغز الالغاز

غرقى وطوق الانقاذ

قلماً حررنى من الرِِق

يعارض كل الاحكام

ويثير الرأى العام

وينازعنى فى الملك

تتعجبو من صمتى

بعد فراق المحبوب

انا حقاً لم ابكى

لم يكن لبناً مسكوب

كان ناراً ونهاراً

بات رماداً وغروب

هو ليس وداعاً يا حب

ابحث عن قدرى لاعود

تمت.
محمود قلماوى