الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

هيهات :)


كان اتفاقنا من الاول
نفضل اخوات
هو انا فعلا بستهبل
واعشقها ساعات
ماهى كمان بتسهيّنى
وتعمل حركات
لكن اتفقنا من الاول
نفضل اخوات

ودة واضح جدا فى
رسايلى ومكالماتها
حتى الرنات
ويفوت اسبوع مثلا بينا
من غير حكايات
نرجع تلاقينا حاسبينه
ايام وساعات
ودة وارد جدا وبيحصل
بين الاخوات
واما بنتقابل ونسلم
تحلى السلامات
وعنيها بتشكى وتتالم
تصرخ بحاجات
وانا عامل عادى
ومش فاهم ..
واننا اخوات

واروح اذاكر فى محاسبة
وافتح حسابات
الاقيها فى كتبى ومكتبتى
وكل الادوات
اهرب فى اغانى لفيروز
وحليم ونجاة
بتغنى معاهم وتدندن
وفـ وقت صلاتى بتادن
وتصلى ورايا وفـ صفى
كل الاوقات
مع بعض بنسرح ونفكر
لو ننسى الوقت وتتاخر
فى الحلم تبات

انا حتى نسيت وانتو نسيتو
اننا اخوات
يا سلام عـ الكِدبة اما تودى
للجنة ساعات

(❀◕‿◕)

لمتابعة صفحتى على الفيس بوك
https://www.facebook.com/Mahmoud9alamawy

الاثنين، 2 أبريل، 2012

ابن البطة السودا



اوقات بحِس انى مُش إبنك
يتيم .. او ابن البَطة السودا
وانتى دايما ناسية اسمى
وفى الشِدة تقوليلى يا حودا
بتدلعينى فى شِدتك
وفى شدتى قاسية وحقودة

سقيتينى ليه من نيلك
خليتى قلبى إتنيل
وحِلفت امشى واسيبك
رجعت وطلعت عيّل
اطلب ميزان يعدلك
اعدل وغيرى يميّل

ماعرفش انا المنحوس
ولا انتى محسودة

إحترمى سِنك
ياللى عمرك بالآلاف
ومدى رِجلك
بس على قد اللحاف
الحَق عندك
مش هايرجع بالهتاف
الحُكم عدلك
عاللى خانك واللى خاف
وإن طلبتى شهادتى اقول
انا كل دول ..
اللى إتسحل واللى إتهرس
اللى بيهتف فى المظاهرة
واللى بيصرخ فى القفص
"مينا" ومعاه الشيخ "عماد"
واسألى حتى "أنس"

الرحمة حِلوة
يا ام عدالة مفقودة


توقيع : ابنك محمود
"مش ابن البطة السودا"

الثلاثاء، 20 مارس، 2012

قصاد عينك


(❀◕‿◕)
قُصاد عينك والنظرة دى
قلبى خِسر التحدى
صبح عقلى ماللحظة دى
اسير الخدود الوردى
وانا شاعر بكسب كتير
بإشارة اجيب واودى
ماعرفش ليه المرة دى
غلبان اوى وعلى قدى
{.◕‿◕.}

الأحد، 19 فبراير، 2012

مُتعة الانتظار



اشعر بالمتعة عندما أرمي خيط الصنارة في النهر وبعد ذلك انتظر هزة الخيط لأسرع بإخراج خيط الصنارة واجد السمكة عالقة به،
هواية الصيد هى التى جعلت من الانتظار الذى اكرهه فن ومهارة وربما متعة ..
والانتظار جزء اصيل من نشاط الصيد ولا ابالغ ان قلت ان الصيد انتظار , عليك ان تختار العود المناسب خفيفا ومرنا وتختار الخيط المناسب دقيقا قويا والطُعم المناسب جديدا شهيا وعليك ان تثبت الطعم فى الصنارة جيدا حتى لا يكون وجبة مجانية للسمك ولا يكون رسالة تحذير من الصياد وكل هذا لا يحتاج سوى التدريب اما الفن فى الانتظار والمهارة فى القرار . متعة الصيد فى مراقبة الخيط والعوامة تغوص وتطفو تسبح وترسو والفن فى خيال الصياد الذى يعرف نوع وحجم السمكة من حركة الخيط والعوامة والمهارة فى القرار ان يمد الخيط اذا ارخت السمكة وان يرخى الخيط اذا مدت السمكة حتى تتمكن منها الصنارة اكثر واكثر .

لم ادرك كيف تتحول انتظاراتى المملة الى فن ومتعة لولاكِ
إهداء الى صديقتى الرقيقة جداا التى لن اسألها كيف تفضلين السمك " مشوى ولا مقلى " ساسألها كيف نصطاده " شبكة ولا صنارة " واعرف اجابتها مقدما .

الأحد، 1 يناير، 2012

2012


الليلادى وقبـــل ســـاعة
من بدايـة عــ،ــام جـــديد
عاوز اقولـك يـــــا بــلادى
انى مش ناسى الشهيد
عيسى واحمد بالتساوى
و الطـــابـور صـامد عـنيد
حايرجـعك تــانى لشبابك
لونك علـم صوتـك نشــيد